Inaugural World Arabic Language Day in South Australia 2021

اليوم العالمي للّغة العربية في جنوب أستراليا 2021

Join us as we celebrate World Arabic Language Day in SA 2021. The event will offer a range of interactive activities such as a brief history of the Arabic language, Arabic music and songs by local community members, “dabke” performances (folkloric line dancing) and a collaborative exhibition to represent migration stories by SA Arabic speaking communities.

دعوة عامة للإحتفال باليوم العالمي للغة العربية في جنوب أستراليا. يتضمن برنامج الإحتفال تقديم نبذة عن تاريخ اللغة العربية وعروض موسيقية وغنائية ورقص الدبكة من قبل أفراد من الجالية العربية . وسيقام أيضاً معرضاً رمزياً ينقل صوراً عن هجرة متكلمي اللغة العربية من بلاد مختلفة وعن استقرارهم في جنوب أستراليا

نرجو أن تحفظوا تاريخ الإحتفال وسنقدم معلومات أكثر تفصيلاً قريبًا

Please save the date and we will be providing more detailed information shortly. (Time to be confirmed)

Event hosted by ALCASA in partnership with the History Trust of South Australia’s Migration Museum

Supported by SA Multicultural Affairs, Department of the Premier and Cabinet

 

زيارة لمعرض فني مع جمعية ألكاسا، بقلم صباح الانباري

Sabah and wife Lamia admiring artwork in “Home” art exhibition, Campbelltown ArtHouse, Sunday 27/6/2021

 

في السابع والعشرين من شهر يونيو/حزيران 2021 نظمّت جمعية (الكاسا) زيارة لمعرض فنيّ كبير شارك فيه عدد من الفنانين المحليين من متعددي الثقافات. ضم المعرض 46 لوحة تنوعت في حجمها، وأسلوبها، ومقدار الإبداع المتحقق فيها. شهد المعرض مقدمة احتفائية قدمتها مديرة الجمعية ومؤسستها السيدة فيروز عجاقة، وعقب عليها الفنانون والفنانات المشتركات في تشكيلة المعرض. ومن الجدير بالذكر أن المساهمين في هذه التظاهرة الفنية الراقية قد انحدروا من أحد عشر دولة عربية وأجنبية ضمت كل من سوريا، لبنان، السعودية، تشيلي، فيتنام، البوسنة، إيران، باكستان، السلفادور، الصين، فنزويلا، وروسيا. شارك في زيارة المعرض عدد غفير من الزوار فضلا عن المساهمين فيه. وعلى هامش المعرض أقيمت ورشة فنية للرسم اشترك فيها مع الفنانين المساهمين عدد من محبي الرسم من بينهم رانية وفادي وريم ضو، هناء ذبيان، رؤى الأنباري، موريس كاني وغيرهم كثير

تراوحت أساليب الرسم المختلفة بين الأسلوب الواقعي والأسلوب الرمزي والتجريدي واستخدمت فيها الألوان المائية، والزيتية، والأكريليك، والحبر الأسود، والجاركول، والكرافيت كما استخدم الحرف العربي في تكوين بعض اللوحات مثل لوحة الفنانة هلا ناجي التي جعلت من قصيدة الشاعر العراقي بدر شاكر السياب أيقونة الشعر العربي المعاصر مادة حروفية للوحتها وتجلى ذلك في اشتغالها على الخط الكوفي تحديداً. كما استخدمت الحرف العربي في أدائها فنانة سعودية، منار النغيس، من خلال عدد من لوحاتها التي تجاورت فيها مع التشكيلات التراثية التي قام بها عدد من الفنانين العرب ومنهم الفنان العربي يحيى بن محمود الواسطي المولود في مدينة واسط العراقية على سبيل المثال لا الحصر والتي مازجت بين الرسم كتشكيل فني وبين الحروف كخطوط إبداعية. أو قصائد منثورة على اللوحة أو مبثوثة فيها بطريقة متقنة. أما الفنان الفيتنامي كوك هانج  فقد عرض لنا أربع لوحات فنية استخدم في تخطيطها قلم الرصاص (الجرافيت) من بيئات مختلفة مركزا في اللوحات الأربع على جمال المرأة، ورشاقة قوامها، وغنج حركاتها، مع بعض التأثيثات المهمة المكملة لأناقة اللوحة وتكوينها الدقيق. وان لم تخني الذاكرة فقد وجدت لوحات مرسومة بأسلوب الكرافيك لفنانة إيرانية تجلت في رسوماتها حالة البؤس والحرمان والصراع من اجل الطفولة والأمومة المنتهكة. لفتت انتباهي لوحة الفنانة الإيرانية المسماة (حرية الكلام) والتي عبرت بطريقة تجريدية عن تلك الحرية المستلبة وجاءت على ثلاث مستويات الأول بهيئة مشنقة متدلية من اعلى اللوحة الثانوية وهي متميزة باللون الأحمر القاني (لون الدم) والثانية بالأبيض والأسود وهي مزيج بين الأرض والسماء وتشكل الأرض قاعدة للموت والسماء فيضا من النور مستقبلا الأرواح التي ذبحت من اجل حرية الكلام. أما خلفية هاتين اللوحتين فتشكل شراكا شائكة لا مهرب لمن يقع داخلها. اللوحتان الثانويتان واقعتان في هذا الشرك الرهيب وهذا يعني أنْ لا حرية للكلام في عالم اللوحة التي تمثل الواقع المعيش وتدعوا للتخلص منه والتحرر من براثنه وأغلاله الثقيلة

ثمة في المعرض أيضا عدد من اللوحات الإبداعية التي لم تسعفنا الذاكرة على تناولها أسوة ببقية لوحات المعرض فتحية كبيرة لكل الجهود النيرة، والأفكار الراقية التي قدمت لنا زاداً معرفياً وفنياً ونحن في محطات الغربة، وتحية لجمعية (الكاسا) ومديرتها السيدة فيروز التي تثابر على أن تقدم لنا مثل هذه المتعة الراقية

صباح الإنباري
http://www.sabahalanbari.com
https://www.facebook.com/SabahAlanbari

Intercultural Art Exhibition “Home”

ALCASA members, friends and partners, at the intercultural Arts exhibition "Home"

We are delighted to have taken part in the Audience Research Project and in curating the Art exhibition “Home”. It was quite empowering to witness the launch of the exhibition on 6/06/2021, in presence of His Excellency Hieu Van Le AC, the Governor General of South Australia and the Honourable Jing Lee, MLC (South Australia). The projects were initiated and led successfully by ALCASA’s long term partner Nexus Arts. We really enjoyed working on these projects together with Nexus Arts, Campbelltown Arthouse Inc., the Hispanic Women’s Association of SA and the Chinese Welfare Services of SA.
“Home” exhibition is open to the public from 8/06 to 30/06 at the beautiful Campbeltown Arthouse, 168 Montacute Rd, Rostrevor.

دعوة للمشاركة في معرض للفنون التشكيلية

تبحث مؤسسة نيكسوس آرتس بالتعاون مع البيت الفني في كامبلتاون عن فنانين من خلفيات ثقافية متنوعة للمشاركة في معرض لحوار الثقافات عنوانه وطن

يستكشف المعرض مفهوم وطن عبر عيون الفنانين وكيف تنعكس في أعمالهم هويتهم وثقافتهم والتجارب التي شكلّت حياتهم

كيف أشارك؟

بإمكان كل فنان تقديم لغاية خمس أعمال فنّية كحد أقصى. ويمكن أن يكون العمل الفني في أيّ شكل أو حجم، ثنائي أو ثلاثي الأبعاد

يستكشف المعرض مفهوم “وطن” عبر عيون الفنانين وكيف تنعكس في أعمالهم هويتهم وثقافتهم والتجارب التي شكلّت حياتهم

تواريخ مهمة

آخر موعد للإعلان عن الرغبة بالمشاركة هو يوم الثلاثاء في 30 آذار/ مارس 2021

سيتم إبلاغ الفنانين عن أعمالهم المقبولة في أواسط شهر نيسان/أبريل

معلومات عن المعرض

المكان: يقام معرض “وطن” في البيت الفنّي في كامبلتاون

التاريخ: من 1 الى 30 حزيران/يونيو

هل ترغب بالمشاركة؟

Nexus Arts قدّم طلب للتعبير عن رغبتك بالمشاركة على هذه الصفحة من موقع 

عرِّف عن أعمالك الفنية التي يمكنك الاشتراك بها في المعرض  – الحد الأقصى 5  أعمال

ستجد على الوصلة أدناه المزيد من المعلومات لتساعدك في إكمال الطلب

مترجم بالاتفاق مع نيكسوس آرتس

 

Happy World Arabic Language Day in SA!

In 2020, the ALCASA team wished to celebrate for the first time the World Arabic Language Day in South Australia.

We partnered with the SA Migration Museum and planned a very exciting and engaging program to hold the event on Saturday 12/12/2020. Alas the eagerly anticipated event had to be cancelled following the development of the Covid19 cluster in Adelaide last month.

Despite the disappointing outcome, while planning for the event we consolidated relationships with a number of local Arabic speaking talented people and organisations. We are grateful for the support and contribution we received from everyone. We would love to maintain and grow these cherished relationships for future celebrations and events.

Happy World Arabic Language Day!